برق العز
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم في منتديات برق العز ونأمل أن تسجل معنا حتى تفيد وتسفيد و تتواصل مع أحباءك وأصدقاءك
وتذكر قول الله تعالى (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ))


منتدى برق العز موقع تواصل اجتماعي دردشة برامج تبادل خبرات
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

                     

مساحة إعلانية
تي في قرأن






المواضيع الأخيرة
» أقرأ وتخيل
الجمعة يونيو 06, 2014 6:40 am من طرف عاشقة امي

» في مجتمعي
الجمعة يونيو 06, 2014 6:34 am من طرف عاشقة امي

» معلومات غريبة جدا ومفيدة جدا جدا
الجمعة يونيو 06, 2014 6:22 am من طرف عاشقة امي

» انتبهو.............انتبهو...............انتبهو....
الجمعة يونيو 06, 2014 6:12 am من طرف عاشقة امي

» مستشفى بيت مال المسلمين
الخميس يناير 30, 2014 1:08 am من طرف Admin

» دوري الشطرنج بمركز الشباب
الخميس يناير 30, 2014 1:04 am من طرف Admin

» كان هناك فراشة
الأحد نوفمبر 10, 2013 9:37 am من طرف طارق عبداللاة

» توفير عمالة من مصر كافة المهن بدون مصاريف فقط خلال 14 يوم (مكتب استقدام عمالة مصرية)
الأحد مارس 17, 2013 5:51 am من طرف nour2000

» احتاجك بقربي
الثلاثاء فبراير 26, 2013 10:43 pm من طرف Admin

» لا يسأل عنك !!!!
الثلاثاء فبراير 26, 2013 10:41 pm من طرف Admin

» فَــقَـط أُريـــدُ نَظــرَةٌ واحِـــدَة
الأحد يناير 06, 2013 12:49 pm من طرف الفردوس

» دخيل الله أبي إنسان
الأحد يناير 06, 2013 12:35 pm من طرف الفردوس

» بعــــدَ فـــواتِ الأوان
الأحد يناير 06, 2013 12:32 pm من طرف الفردوس

» أذا سمعت احدا يسب عمر
الأحد يناير 06, 2013 12:18 pm من طرف الفردوس

» حبيب العمر
الخميس أكتوبر 11, 2012 5:20 am من طرف راسم ورسام

» كيف لا احبك...!!!
الخميس أكتوبر 11, 2012 5:17 am من طرف راسم ورسام

» أنفاســـكِ لــي وحـــــــدي
الخميس أكتوبر 11, 2012 5:06 am من طرف راسم ورسام

» معجزة من العيار الثقيل جداً والله ما حتصدق
الثلاثاء يونيو 26, 2012 4:01 pm من طرف الفردوس

» لماذا الرسول كان يبكي !!!!!!
الأربعاء مايو 16, 2012 2:44 pm من طرف t_arek8

» عشر خطوات لمعالجة السرحان فى الصلاة
الأربعاء مايو 16, 2012 2:06 pm من طرف t_arek8

التوقيت المحلي
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
همسات
 
Admin
 
الفردوس
 
أبوالعز الزهيري
 
اشرف الغريب
 
aml
 
دعاء
 
بنت العراق
 
t_arek8
 
الحوت
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ السبت ديسمبر 14, 2013 7:48 am

شاطر | 
 

 الازمه المصريه الى اين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قلي الى اين المصير في ظلمة الدرب العسير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اشرف الغريب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 480
نقاط : 870
تاريخ التسجيل : 07/12/2010
العمر : 44
الموقع : مصر - السعوديه

مُساهمةموضوع: الازمه المصريه الى اين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قلي الى اين المصير في ظلمة الدرب العسير   الخميس فبراير 03, 2011 5:28 am


فوربس: أحداث مصر تعصف باقتصاد الشرق الأوسط

كتبت ريم عبد الحميد

قالت مجلة "فوربس" الأمريكية إن القلق والاضطرابات السياسية الجارية فى مصر تهدد بالتأثير على الاقتصاديات الأخرى فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتشير المجلة إلى أن مستقبل مصر لا يزال معلقا فى الميزان، مع استمرار المتظاهرين فى دعوتهم للإطاحة بالرئيس مبارك، على الرغم من تعهده بعدم الترشح لفترة رئاسية جديدة وإجراء إصلاحات دستورية.

ورأت المجلة الاقتصادية أن الاتجاه السياسى فى مصر سيكون له آثار عميقة على الاستقرار الإقليمى وسيؤثر على قضايا عدة مثل الصراع الفلسطينى الإسرائيلى والجهود لاحتواء الطموحات النووية الإيرانية، إلى جانب تداعيات ما يجرى الأكبر على الاقتصاد والمال. وتمضى فوربس فى القول إن التطورات السياسية والاقتصادية الأخيرة لا تبشر بالخير بالنسبة لديون مصر، وهذه العدوى يمكن أن تستمر فى الانتشار داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما أدى إلى ضعف الأداء المستمر للعملة المحلية وضرب أسواق الأسهم.

وقد دفعت الضغوط السياسية فى مصر الحكومات الضعيفة الأخرى فى المنطقة إلى قطع عهود بإصلاحات سياسية وزيادة الإنفاق الحكومى الذى لا تستطيع تحمل تكلفته بعض الدول المستوردة للنفط كالأردن.

وتلفت المجلة إلى أنه على الرغم من ذلك فإن بعض المستثمرين سيستمرون فى التعامل بشكل خاص لأقوى الاقتصادات فى المنطقة مثل دول مجلس التعاون الخليجى، حيث توجد الثروات والموارد الحكومية لتخفيف بعض الضغوط الاقتصادية.

وحذرت المجلة من أن استمرار الاضطرابات فى مصر يعنى مخاطر الهبوط الشديد للنمو المحلى، حتى فى ظل السيناريو السياسى الأكثر تفاؤلاً. وتوقعت حدوث تباطؤ كبير فى النمو فى الربع الأول من العام الحالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اشرف الغريب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 480
نقاط : 870
تاريخ التسجيل : 07/12/2010
العمر : 44
الموقع : مصر - السعوديه

مُساهمةموضوع: حصيلة الليلة التاسعة من ثورة الغضب ترتفع إلى 900 مصاب و 8 متوفين.. ومؤيدو مبارك يشتبكون مع المتظاهرين بالعصى والحجارة وزجاجات المولوتوف   الخميس فبراير 03, 2011 5:32 am



كتب شعبان هدية وأميرة عبد السلام ونورا فخرى ومحمد البديوى وآية نبيل

شهد ميدان التحرير مساء أمس، الأربعاء، ليلة من أسوأ الليالى عقب مرور 8 أيام منذ بداية "ثورة الغضب"، أسفرت المواجهات التى نشبت بين المتظاهرين من مؤيدى الرئيس مبارك ومعارضيه، عن وصول عدد المصابين جراء مصادمات ميدان التحرير إلى 900 مصاب، أما فيما يتعلق بالوفيات فقد أكد وزير الصحة، الدكتور أحمد سامح فريد، أنه جار عمل حصر شامل لها، حيث أن آخر الأعداد التى تم التوصل لها مساء الأمس 8 وفيات.

وأوضح الوزير فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن جميع المصابين غادروا المستشفيات بعد الوقوف على حالتهم الصحية، مؤكداً أنه لم يتبق إلا 86 مصاباً فى المستشفيات وتتراوح إصاباتهم من الدرجة الأولى إلى الثانية فى مجملها بسبب المصادمات المباشرة والتراشق بالحجارة.

وكانت المواجهات قد بدأت مع حلول الظلام وأصر المتظاهرون من الجانبين عدم الالتزام بساعات حظر التجوال التى حددتها القوات المسلحة، حيث نزح آلاف المؤيدين للرئيس مبارك إلى ميدان التحرير قادمين من ميدان مصطفى محمود بالمهندسين وحلوان وشبرا، بينما تمركز المتظاهرون المطالبون للرئيس بالتنحى فى وسط الميدان، وشهدت الاشتباكات بين الجانبين باستخدام العصى وإلقاء الحجارة.

ورغم محاولات بعض المتظاهرين الفصل بين الجانبين، من خلال الإذاعات الداخلية ومكبرات الصوت، إلى جانب تأمين مداخل فى ميدان التحرير الـ12 بتجميع قطع الحديد والأسوار، إلا أن مثيرى الشغب استطاعوا إلقاء زجاجات المولوتوف وكرات النار مما أسفر عن العديد من الإصابات والجرحى.

كما قامت اللجان الشعبية بإلقاء القبض على العديد من المؤيدين للنظام الحالى من أنصار الحزب الوطنى ومثيرى الشغب وتسليمهم لقوات الجيش، كما شكلوا الفرق الطبية لإسعاف الجرحى الذين سقطوا فى الميدان ولم تستطع عربات الإسعاف حصرهم.

ومع مرور ساعات الليل نجح المتظاهرون من معارضى الرئيس مبارك فى السيطرة على الأوضاع فى جميع الاتجاهات والتفوق على مثيرى الشغب الذين اندسوا وسط مظاهرات تأييده، خصوصا أمام مدخل التحرير من جهة المتحف المصرى ومن جهة شارع شامبليون، إلا أن الباقين منهم لم يستسلموا وظلوا أعلى كوبرى أكتوبر يلقون قنابل المولوتوف والكرات النارية ويطلقون الرصاص فى الهواء، وهو ما نجم عنه إشعال منزل مقابل للمتحف المصري، بجانب العديد من الحرائق أمام بوابة المتحف مباشرة، وأسفر عن إصابة 4 بإصابات مختلفة، جميعها فى الأرجل والكتف.


وتلقى المستشفى الميدانى الذى أقامته هيئة الإغاثة التابعة لاتحاد الأطباء العرب بجوار المتحف المصرى فى الطريق المؤدى إلى ميدان عبد المنعم رياض، الذى يضم مسعفين وأطباء متطوعين من معهد القلب، كثيرا من الإصابات من الجانبين، وتم تحويل عشرات الحالات إلى مستشفى المنيرة من ناحية المتحف.

من جانبها، لم تتدخل قوات الجيش فى الاشتباكات، واكتفت باتخاذ الدبابات مواقع جديدة لتأمين المتظاهرين فى مدخل التحرير من ناحية قصر النيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اشرف الغريب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 480
نقاط : 870
تاريخ التسجيل : 07/12/2010
العمر : 44
الموقع : مصر - السعوديه

مُساهمةموضوع: أنقذوا مصر.. مبادرة جديدة للمثقفين لحقن دماء الشباب فى ميدان التحرير   الخميس فبراير 03, 2011 5:37 am



فى تلك الأيام العصيبة والفارقة، والتى يختلط فيها اليأس بالرجاء، حيث تقف مصرنا العزيزة فى مفترق طرق.. قرر مجموعة من شباب الإعلاميين التحرك لتطويق الكارثة بدلاً من الجلوس لانتظارها فلم يجدوا أفضل من أن يجعلوا أجسادهم وأجساد نخبة من خيرة أبناء الوطن درعاً لحمايته والذود عنه، تدعو مجموعة "أنقذوا مصر" التى تشكلت فجر اليوم الخميس 3 فبراير الأسماء التالية لقيادة حشد من أبناء الوطن المخلصين والتوجه فى أقرب وقت على أن يكون قبل نهاية اليوم على أقصى تقدير إلى ميدان التحرير ليرابطوا مع ويكونوا درعاً حامية لمتظاهرى 25 يناير الشرفاء ويقوموا جداراً فاصلاً يحول بين من يريد التظاهر دعماً للرئيس أو معارضة له، وتأمل مجموعة "أنقذوا مصر" على أن يترأس هذه النخبة رجال وسيدات من خيرة أبناء الوطن وأنبل رموزه وتدعوهم بالاسم وهم:

1- الدكتور محمد غنيم أستاذ زراعة الكلى ومدير أول مركز متخصص بزراعة الكلى فى الشرق الأوسط بمدينة المنصورة.
2- عبد العزيز حجازى رئيس وزراء مصر الأسبق.
3- الدكتور محمد أبو الغار أستاذ الطب بجامعة القاهرة وأحد رواد حركة "9 مارس" من أجل استقلال الجامعات.
4- الأستاذ بهاء طاهر الأديب والروائى الشهير.
5- الدكتور يحيى الجمل وزير التنمية الإدارية الأسبق والفقيه الدستورى.
6- المستشار طارق البشرى الفقيه الدستورى.
7- الدكتور أحمد يوسف أحمد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.
8- الأستاذة سكينة فؤاد الكاتبة الصحفية.
9- منصور حسن وزير الإعلام الأسبق.
10- عمار الشريعى الملحن والموسيقار الشهير.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اشرف الغريب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 480
نقاط : 870
تاريخ التسجيل : 07/12/2010
العمر : 44
الموقع : مصر - السعوديه

مُساهمةموضوع: أحداث مصر فى عيون الصحف الغربية.. النظام كشف عن وجهه الحقيقى وأطلق "الفوضى" للإبقاء على حكمه.. الإخوان فقدوا نفوذهم لتأخرهم فى المشاركة.. النظام المصرى يتنفس كذبًا   الخميس فبراير 03, 2011 5:41 am




سيطرت الأحداث المصرية المتصاعدة يوميا على صدر الصفحات العالمية، مبرزة آراءها الخاصة فى تطور الأحداث وتحليلاتها السياسية لجميع الأطراف.

علق الكاتب سيمون تسيدال فى صحيفة "الجارديان" البريطانية على ما وقع بالأمس فى ميدان التحرير بالقول إن الرئيس مبارك قد كشف عن جانبه المظلم، بإطلاقه ثورته المضادة وإرسال أمواج من البلطجية المسلحين لخوض معركة ضد المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية فى القاهرة والمدن الأخرى.

واعتبر الكاتب البريطانى أن هذا التحول القبيح فى مسار الأحداث ليس مثيراً للدهشة.. فالأمر غير المعتاد هو تسامح النظام مع مثل هذه المستويات من الاضطرابات لما يقرب من أسبوع.
ويرى الكاتب أن مبارك لم يكن يوماً ديكتاتوراً قاسياً مثل صدام حسين أو روبرت موجابى، فقد كان حكمه أقرب إلى الاستبداد المستنير، مثلما كانت الملكيات الأوروبية فى القرن الثامن عشر. لكنه دائماً ما اعتمد على الإكراه والقوة.. وأحداث الأربعاء قد كشفت عن تخلى النظام عن القدر من المعقولية وأظهر جانبه المظلم للجميع.

ويختتم الكاتب مقاله بالقول إن الثورة المضادة للرئيس مبارك لا تزال بعيدة المنال، فقد تغير الكثير فى مصر خلال الأيام الماضية بشكل لا يمكن معه العودة إلى الوراء.. لكن يوم أمس، الأربعاء، شهد بداية مرحلة جديدة من النضال الداخلى المعقد الذى تظل نتائجه النهائية غير مؤكدة على الإطلاق.

كما احتل الشأن المصرى الحيز الأكبر من اهتمام صحيفة "الجارديان" البريطانية اليوم، الخميس، وعلقت بكثير من المقالات على الاشتباكات التى وقعت بالأمس فى ميدان التحرير بين مؤيدى الرئيس مبارك ومعارضيه، والتى أوقعت خمسة قتلى حتى الآن وأكثر من 600 جريح.

فتقول الروائية أهداف سويف التى تغطى الأحداث للصحيفة من قلب ميدان التحرير، إن النظام قد أطلق بلطجيته من جديد، تماماً مثلما استخدمهم فى الانتخابات الماضية لترهيب الناخبين.. وتقول سويف: "لقد علمت أن هناك أمراً مريباً عندنا استيقظت على أصوات أبواق السيارات، فقد كان الهدوء والسلم هو السمة المميزة للأيام القليلة الماضية، ولم تكن تلك أصوات الضوضاء العادية للقاهرة، ولكنها كانت عنيفة وشبه منتظمة كتلك التى تنطلق بعد مباريات كرة القدم وإن كانت أكثر صخباً.

وتساءلت سويف عمن يكون هؤلاء الناس الذين يعبرون عن تأييدهم للرئيس مبارك بإلقاء زجاجات المولوتوف والمزهريات من فوق أسطح المبانى على رءوس الأطفال والنساء، ومن هؤلاء الذين يريدون فرض الاستقرار بالحجارة والسيوف والمطاوى.. وأشارت إلى أن الكثير ممن اعتقلوا من هؤلاء تبين من بطاقات هويتهم أنهم ينتمون إلى قوات الأمن وتم تسليمهم إلى الجيش.

وترى الروائية المصرية أن النظام أظهر مرة أخرى تفاهته وعدم قدرته على الإقدام على خطوة لائقة أو مبتكرة.. وتوقعت سويف أن تكون الخطوة القادمة للنظام هو القول بأن الشباب الذين تجمعوا فى ميدان التحرير هم عناصر أجنبية وأن لهم صلات بالإرهاب، وأنهم قاموا من قبل بزيارة أفغانستان ويريدون تقويض استقرار مصر.. لكن حتى الآن، كما تقول سويف، يعرف العالم كله أن النظام يتنفس كذباً.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" على صدر صفحتها الرئيسية عن مسئول أمريكى رفيع المستوى رفض الكشف عن هويته قوله إن "النهج الذى سيتبعه الجيش المصرى خلال الأيام القليلة القادمة سيكون محوريا فى تحديد ما إذا كان يمكن إخضاع الوضع للسيطرة، وهناك تخوف من تدخل الجيش فى الأمن الداخلى، لأنه إذا حدث ذلك سيتدهور الوضع أكثر ما هو عليه الآن".. وقالت الصحيفة الأمريكية فى تقريرها المعنون "مع تفاقم الأزمة فى مصر.. لا تستطيع الولايات المتحدة التحكم فى الأحداث"، إن الأوضاع فى مصر أمس الأربعاء تركت واشنطن عاجزة عن التأثير فى مجريات الأمور، ففى الوقت الذى استمر فيه مسئولو الإدارة الأمريكية يضعون كامل ثقتهم فى الجيش المصرى لتهدئة الأوضاع، وجدوا أن تدخل الجيش المباشر لفض المعارك الضارية التى نشبت بين معارضى وأنصار الرئيس مبارك سيكون له نتائج عكسية.. وفقا للعديد من كبار المسئولين فى الإدارة الأمريكية، فإن جهود الجيش الحثيثة لتفريق الجانبين كان أفضل خيار على قائمة مكونة من ثلاث بدائل آخرى سيئة، كما أكدوا أنهم يريدون أن يحفظ الجيش المصرى مكانته حتى يتسنى له أن يكون الضامن للحكومة المؤقتة.. وأعرب المسئولون كذلك عن قلقهم حيال ما أسماه أحدهم انقسام "عمود الاستقرار" بين معارض ومؤيد للرئيس المحاصر. وأشارت "واشنطن بوست" إلى أنه بعد يوم واحد من رفض مبارك لدعوة الرئيس الأمريكى، باراك أوباما ببدء الانتقال السلمى لحكومة ممثلة "الآن" وليس "لاحقا"، انهال المسئولون الأمريكيون بسلسلة من الدعوات التى تطالب ببدء عملية الانتقال، ليعكسوا بذلك تغيير سياسة الإدارة الأمريكية التى طالبت مبارك فى نهاية الأسبوع الماضى، بإجراء بعض الإصلاحات للانتهاء من هذه العاصفة، ولكنها الآن تحثه على تلبية مطالب المتظاهرين لإحلال تغيير جذرى فى النظام، وتدعوه للمساعدة فى هذه العملية التى ستنتهى باستقالة مبارك أو تجنبه. وأكد المسئولون أنه مع رفض المتظاهرين لعروض الرئيس مبارك، ستحدد الـ48 ساعة المقبلة ما إذا كان هناك أى أمل فى التوصل إلى حل سلمى لهذه الأزمة، كما توقعوا أن يعود المتظاهرون إلى الشوارع بكامل قواهم يوم الجمعة المنصرمة. "نحن لا نستطيع إملاء الأحداث، ولا يمكننا التنبؤ بما سيحدث، فكل يوم يمر لا يحمل أى دلائل على أن عملية الانتقال بدأت" هكذا أكد أحد المسئولين البارزين. وقالت "واشنطن بوست" إن البنتاجون بدأ بالفعل خطوات لإجلاء العديد من المواطنين الأمريكيين من مصر، ولدراسة خياراته إذا ما انتهى الأمر بحدوث أزمة إنسانية فى البلاد. وأكد مسئولو البنتاجون أنه تنقل حتى الآن أى مقدرات عسكرية أمريكية إلى المنطقة.. وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى تزايد المخاوف حيال تأثير الأحداث الجارية على سير الأمور فى قناة السويس، التى يمر خلالها الكثير من ناقلات النفط الغربية.. وكان الأدميرال مايك مولين، رئيس هيئة الأركان المشتركة اجتمع مع الفريق سامى عنان، رئيس أركان الجيش المصرى لمرتين خلال هذا الأسبوع أعرب خلالهما عن ثقته فى قدرة الجيش المصرى على توفير أمن البلاد، على الصعيدين الداخلى، وفى شتى أنحاء منطقة قناة السويس".

وفى صحيفة نيويورك تايمز تحت عنوان "جماعة الإخوان المتخبطة"، قلل الكاتب الأمريكى "سكوت أتران" من الخطورة التى يستشعرها عدد من الدول الأوروبية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية حيال نفوذ جماعة الإخوان المسلمين والمحظورة، وقال فى مقاله بصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن الجماعة فقدت الكثير من مصداقيتها ونفوذها عندما أعلنت عدم مشاركتها فى مظاهرات "يوم الغضب"، ناهيك عن تفويضها لمحمد البرادعى للمدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، للتحدث مع النظام.

ومضى أتران يقول إنه رغم تخوف واشنطن ولندن من مدى النفوذ الذى تتمتع به الجماعة الإسلامية، يرى المصريون أنفسهم أنه منذ تأسيسها عام 1928 كمنافس للحركات القومية المستوحاة من الغرب والتى فشلت فى تحرير مصر من القوى الأجنبية، حاول الإخوان جاهدين لإنعاش الحكم الإسلامى، ولكنهم أضاعوا جميع الفرص المتاحة أمامهم فى سبيل تحقيق ذلك على مدار 83 عاما.. وأكد الكاتب أن عدد أعضاء الجماعة لا يتجاوز المائة ألف فى الوقت الذى يبلغ فيه تعداد السكان 85 مليون نسمة، مشيرا إلى أن فشلهم فى تأييد الانتفاضة التى اشتعل فتيلها فى 25 يناير الماضى ساهم إلى حد كبير فى تهميشها وإبعادها عن روح الثروة المنتشرة الآن عبر العالم العربى.

ورأى أتران أن هذا الخطأ تفاقم عندما أعلن عصام العريان، المتحدث الرسمى باسم الجماعة أن "الجماعات السياسية تؤيد البرادعى للتفاوض مع النظام"، ولكن حقيقة الأمر، عندما نزل الأخير لميدان التحرير، تجاهله كثيرون ولم يجتمع حوله سوى قليلين برغم الشعبية الضخمة التى كانت تتحدث عنها الصحافة الغربية.. لذا أدرك الإخوان أنهم ليسوا فقط متأخرين وإنما يقامرون على الحصان الخاطئ.. وقال الكاتب الأمريكى إن العريان أخبره يوم الثلاثاء الماضى أنه "من المبكر للغاية أن نناقش عما إذا كان البرادعى سيقود الحكومة الانتقالية وعما إذا كانوا سينضمون له" وذهب أتران إلى أن هذا التخبط فى المواقف هو ما أثار سخط وريبة الكثير من المصريين.

وأضاف الكاتب قائلا إن الجماعة رأت لها فرصة سانحة عندما سمح الجيش للمئات من أنصار مبارك وعدد من قوات الشرطة فى ثياب مدنية بعبور الحواجز لترهيب المتظاهرين أمس الأربعاء، إذ كان من الممكن أن تتعافى بعض من نفوذها من خلال إظهار ميلها لمقاومة محاولات قمع المتظاهرين، ولكنها لم تأت إلى هذه اللحظة التاريخية لتحظى بشعبية كبيرة بين العامة، ورغم تأييد قرابة الـ20 أو 30 % من المصريين للجماعة، إلا أن أتران يرى أن هذا التأييد كان ظرفيا، بعد قمع الكثير من جماعات المعارضة العلمانية على مدار عقود. وبرر الكاتب فكرته قائلا إن البريطانيين والملك فاروق، وجمال عبد الناصر وأنور السادات واجهوا جميعا المشكلة ذاتها والتى وصفها هشام قاسم، الناشر والناشط فى مجال حقوق الإنسان بأنها تطورت فى عهد الرئيس مبارك فـ"إذا اجتمع مجموعة من الأشخاص فى مقهى وتحدثوا عن أشياء لم تحظ بإعجاب النظام، يقوم بإغلاق المقهى وإلقاء القبض علينا، ولكن لا يمكن إغلاق المساجد، لهذا نجا الأخوان المسلمون.

وأضاف قاسم أنه إذا تنفس المصريون هواء سياسيا نظيفا، سرعان ما ستتلاشى أهمية الإخوان، "ففى هذه الانتفاضة، كان الإخوان تقريبا غير مرئيين، ولكن ليس بالنسبة لأمريكا وأوروبا، اللتين تخشياها كما لو أنها بعبع".


وأشارت صحيفة واشطن بوست إلى أن مبارك أطلق العنان للفوضى التى حذر منها للإبقاء على حكمه كتبت رباب فتحى أكد الكاتب الأمريكى البارز، جاكسون ديل فى مقاله المعنون "مبارك أطلق العنان للفوضى" بصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الرئيس مبارك كان السبب بعد سويعات من تعهده فى خطابه بأنه سيتخلى عن مقاليد السلطة بعد سبعة أشهر من الآن فى "الفوضى" العارمة التى اجتاحت شوارع القاهرة، تلك الفوضى التى حذر هو نفسه المصريين من أنها ستكون البديل الوحيد أمامهم إذا تخلى عن حكمه الاستبدادى، وأشار ديل إلى أن "بلطجية" النظام أشعلوا فتيل أعمال الشغب وسط القاهرة والإسكندرية وبعض المدن الأخرى أمس الأربعاء عندما هاجموا المظاهرات السلمية المنددة بالحكومة بإلقاء الحجارة وباستخدام السكاكين وزجاجات المولوتوف.

ولكن لم يشعر بهى الدين حسن، أحد أبرز نشطاء حقوق الإنسان فى مصر ومدير معهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، بالاستغراب أو الدهشة حيال ما آلت إليه الأوضاع فى مصر، فهو تعرف على جميع "تكتيكيات" النظام الذى وثقها طوال ربع قرن عمل خلالهم على التصدى لانتهاكات نظام حسنى مبارك، مثل زرع عملاء استخبارات وأمن يرتدون زيا مدنيا بين صفوف المتظاهرين، وممارسة العنف ضد المتظاهرين السلميين والصحفيين، وأهم من ذلك، السعى لخلق ذريعة لتدخل أكثر دموية. "كنت أتوقع حدوث أمر مثل هذا اليوم"، هكذا أكد حسن للكاتب جاكسون ديل فى مقابلة معه أمس الأربعاء فى واشنطن، مضيفا "فرغم أنه قدم عرضا للمصريين، إلا أن تصريحات مبارك لم تكن للتسوية، فخطابه كان مليئا بالتهديدات والتفسيرات السلبية للمظاهرات، وبمجرد انتهائها بدأ التليفزيون المصرى يدعو "مؤيدى الاستقرار" إلى إظهار مدى قوتهم".


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اشرف الغريب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 480
نقاط : 870
تاريخ التسجيل : 07/12/2010
العمر : 44
الموقع : مصر - السعوديه

مُساهمةموضوع: الصحف القطرية تحذر من التصعيد الخطير فى مصر   الخميس فبراير 03, 2011 5:45 am




اهتمت الصحف القطرية الصادرة اليوم، الخميس، بتطورات الأحداث فى مصر فى الفترة الأخيرة، وحذرت من تسارع وتيرة الأحداث فى مصر، ودعت الجميع إلى التعقل حفاظا على مصر وشعبها.

ونبهت الصحف القطرية فى افتتاحياتها الصادرة اليوم إلى أنه إذا ما استمر الموقف بشكله الحالى فإن الأيام المقبلة ستكون محملة بمزيد من مشاهد الدمار والخراب الذى لا نتمناه لمصر وشعبها.

وأدانت الصحف الأحداث المرفوضة التى حدثت أمس فى ميدان التحرير والمتمثلة فى الاشتباكات التى حدثت بين الموالين للرئيس مبارك والمتظاهرين المعارضين والتى أسفرت عن وقوع ضحايا، محذرة فى حالة استمرارها من امتدادها إلى باقى المدن المصرية وتحولها إلى اضطرابات اجتماعية تهدد وحدة البلاد ونسيجها.

وأشارت صحيفة العرب القطرية إلى بيان وزارة الخارجية المصرية الرافض للدعوات الأوروبية والأمريكية بضرورة تسريع انتقال السلطة، مشيرا إلى قول الرئيس مبارك فى كلمته أمس الأول إن التاريخ سيحكم بما له وما عليه. ومن جانبها، قالت صحيفة "الشرق" فى افتتاحيتها اليوم إن الواقع الحالى فى المنطقة يدفع باتجاه البدء بعملية حقيقية وشاملة للإصلاح السياسى والاقتصادى تمكن من تقاسم السلطة والمشاركة فى اتخاذ القرار ومحاربة الفساد، مع القيام بإشراك الجميع فى مراجعة وتغيير السياسات القديمة بشكل يلبى تطلعات الشعوب.

وتحت عنوان "أحداث مرفوضة ومدانة" أدانت صحيفة الراية ما وصفته بالأحداث المرفوضة التى شهدها ميدان التحرير أمس فى مصر، ورأت أنها تثير مخاوف جدية يجب أن يعيها الجميع فى مصر من خطر نشوب حرب أهلية فى البلاد، وتحول المطالبات التى يتفق الجميع عليها إلى حالة فلتان أمنى وفوضى قد يقودان إلى حمام دم.

وطالبت الصحيفة الجيش المصرى الذى وقف أمس على الحياد التدخل بحزم لمنع هذه الاشتباكات التى إن استمرت قد تمتد إلى باقى المدن المصرية وتتحول إلى اضطرابات اجتماعية تهدد وحدة البلاد ونسيجها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اشرف الغريب
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 480
نقاط : 870
تاريخ التسجيل : 07/12/2010
العمر : 44
الموقع : مصر - السعوديه

مُساهمةموضوع: بالصور.. "أجواء الاشتباكات" لا تزال تسيطر على "التحرير" بين مؤيدى ورافضى "مبارك".. تزايد حالات الإصابات.. ومشايخ وقساوسة يدعون لـ"الانسحاب".. ومطالبات لـ"الجيش" بالتدخل   الخميس فبراير 03, 2011 5:57 am




تصوير عصام الشامى وأحمد إسماعيل وأحمد معروف
لا تزال "أجواء الاشتباكات" بين مؤيدى الرئيس مبارك والمطالبين برحيله مسيطرة على ميدان التحرير، وسط أجواء تعصف بالبلاد إلى حرب أهلية، حيث أصيب أكثر من 50 متظاهرًا بميدان التحرير اليوم فى اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لرحيل مبارك، وذلك عقب نجاح عدد من المتظاهرين المؤيدين لمبارك فى الوصول لميدان التحرير.

وألقى المتظاهرون بميدان التحرير القبض على نحو 30 فردًا من المتسببين فى أعمال الشغب، وتبين أن بعضهم من المنتمين للحزب الوطنى والأمن، وذلك قبل أن يقوموا بتسليمهم لرجال القوات المسلحة.

وقامت مجموعة من مشايخ الأزهر والقساوسة من مؤيدى مبارك بدعوة المتظاهرين بميدان التحرير للانسحاب الفورى من الميدان تجنبًا من حدوث بعض الاشتباكات بينهم، مستخدمين مكبرات الصوت ولافتات تصور متظاهرى التحرير بالخونة.

كما قامت مجموعة من السيدات باستخدام الطبل والزغاريد ورفعن لافتات مؤيدة للرئيس، واصفين البرادعى وأيمن نور بالخونة.

فيما أعلنت وزارة الصحة استعداد جميع المستشفيات القريبة من ميدان التحرير استقبال أى مصابين يقعون أثناء المصادمات الدائرة حالياً بين المتظاهرين المعارضين والمؤيدين للرئيس مبارك.

فى الوقت نفسه نقلت سيارات الإسعاف مجموعة من المصابين جراء المصادمات ومن بينهم مراسل قناة العربية، الزميل محمد جابتو.

وكان الدكتور أحمد سامح فريد وزير الصحة الجديدة، الذى تسلم حقيبته الوزارية زار عدداً من المستشفيات التى استقبلت مصابى مظاهرات جمعة الغصب للوقوف على المخزون الاستراتيجى من الأدوية والدماء فيها، حيث إن جميع مستشفيات الوزارة وبنوك الدم تعمل بانتظام، كما أن أقسام الاستقبال بكل المستشفيات تستقبل المصابين والحالات المرضية طوال اليوم.

وقالت الوزارة: إن الأطباء فى كل التخصصات وأطقم التمريض متواجدون فى نوبتجيات لمدة 24 ساعة يتم تغييرها تبعا بالمستشفيات وأن كل الأدوية والمستلزمات الطبية متوافرة.

يأتى ذلك فى الوقت الذى دعت فيه عدة شخصيات عامة مصرية، المؤسسة العسكرية المصرية، إلى ضمان أمن وسلامة شباب مصر المتجمع للتظاهر السلمى فى ميدان التحرير وغيره من شوارع وميادين المدن المصرية".

وأكد البيان الذى وقعه، خصوصاً رجل الأعمال نجيب ساويرس وسفير مصر السابق لدى الأمم المتحدة نبيل العربى والكاتب سلامة أحمد سلامة، أن "العنف الذى تشهده بعض شوارع مصر الآن لن يؤدى إلا إلى المزيد من الاحتقان السياسى وانسداد أى أفق لانفراج الأزمة الراهنة".

كما وقع البيان الناشر إبراهيم المعلم والوزير السابق أحمد كمال أبو المجد وعدد من الباحثين من بينهم عمرو حمزاوى وعمر الشبكى وجميل مطر.

وتابع البيان، "إننا نعقد الأمل على المؤسسة العسكرية للخروج بالوطن والمواطنين من هذه الأزمة، وإنقاذ أرواح شباب مصر".










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الازمه المصريه الى اين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قلي الى اين المصير في ظلمة الدرب العسير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
برق العز :: أحدث الأخبار العالمية-
انتقل الى: